try to install or update your flash player in order to view this banner
رسالة الرئيس
يحضر بنك البركة الجزائري خلال شهر ماي 2016، للاحتفال بالذكرى السنوية الخامسة و العشرون لتأسيسه. حقبة تجسدت بتعاون مثمر مع مختلف الشركاء وغني بالتجارب و الخبرات.
تعد تجربتنا الأولى من نوعها في الجزائر كبنك ذو رأسمال مشترك عام -وخاص أجنبي. بنك البركة الجزائري، بصفته نموذج نجاح، مهد الطريق للبنوك المحلية الأخرى للدخول و القيام بعمليات مطابقة للشريعة.

خلال السنوات الماضية، تزايد إخلاص العملاء و ثقتهم اتجاه البنك حيث سجلت الأموال المودعة من قبل العملاء ارتفاع بمعدل سنوي يتراوح ما بين 15 و 20 %. ما سمح لأصحاب المشاريع بتحقيق استثماراتهم من خلال طرح تمويلات مناسبة و بتكاليف منافسة. و  تجدر الإشارة بهذا الصدد إلى أن هذه العملية سمحت بإنجاز و تحقيق المئات من المشاريع المثمرة للعملاء و البنك على حد سواء وبالتالي دفع و دعم الاقتصاد الوطني.

هذا و بالرغم من الظروف الاقتصادية الصعبة الناجمة عن تهاوي أسعار المحروقات تم تسجيل نتائج إيجابية نهاية سنة 2015 حيث سجلت إيداعات العملاء ارتفاعا تارخيا وصلت نسبته إلى 23 %.

و قد عرفت التمويلات المقدمة في إطار التدابير المتخذة من قبل السلطات العمومية بغية  تشجيع الاستثمارات  نموا  بنسبة 19 % خاصة الموجهة لتمويل الاستثمارات المتعلقة بإنتاج السلع كبديل للصادرات.

و كهدف للسنة المالية  2016، يرمي البنك إلى توطيد و تعزيز قدرة استجابته لمتطلبات السوق و ذلك عن طريق رفع رأسماله إلى 15 مليار دينار جزائري و كذا تحسين نوعية الخدمات المقدمة و تأمين المعاملات البنكية. فضلا عن مواصلة تنمية تكنولوجية المعلومات، تدعيم شبكة الاستغلال و تنويع تشكيلة المنتجات المالية .

قبل أن أختم هذا الخطاب، أود أن أعبر عن امتناني و شكري الخالص لكافة شركاء و موظفي البنك على المواظبة و التعاون في النجاح المحقق خلال هذه السنوات. أحثهم على متابعة تضافرهم وتعاونهم من أجل تحقيق نجاحات أخرى و المساهمة في بناء اقتصاد وطني ناجع.


 

تحويل العملات

دينار جزائري =
يورو=
دولار امريكي=

استطلاع الرأي العام

هل تعتبر جودة الخدمة (الاستقبال، آجال المعالجة، السرية

بحث في الموقع

فروعنا